الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

سبحان الله وبحمده ، عدد خلقه ، ورضى نفسه ،
وزنة عرشه ، ومداد كلماته

شاطر | 
 

 و ظنوا أنني أمضيت فترة نقاهة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسير الذكريات
ღ♥ღعضو جديدღ♥ღ
avatar

نقاط : 69
التقييم : 10

مُساهمةموضوع: و ظنوا أنني أمضيت فترة نقاهة   الخميس نوفمبر 05, 2009 11:18 pm

ياااا الله !!! طالت بنا السنين على هذا الحال و ما تغير منا شيء ..




لطالما أراح البحر النفوس و منحهم السكينة ..




لكنه ما إن يقربني حتى يغمر نفسي بالكآبة و الكدر ..




لا أدري ما ذاك السبب الخفي الذي يغمرني بالقنوط مع أمواج البحر ..




و لا أدري ما سبب ذلك الحب الغريب الذي يجتذبني إليه رغم الألم ..




حالي كالفراشة تعشق النور و لا تستكين حتى تحترق جناحاتها ..




ليتني أتعلم أن أحب ما هو لي .. فقط ..




حتى و إن فات الأوان !!
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




هنا موطن النوارس التي لا تملك إلا أن تشي بالجرح في عيني الدامعة ..

تتحدى صبري بأزيزها المشابه لصراخ فؤادي الملتاع ..

و تمدني بالمزيد من الاحتراق مع رذاذ المياه المالحة ..

هنا .. أتيت أنعي حبي على أكتاف الرحيل ..

و أدفن لوعتي بين زرقة الماء المكدر بالهيجان، و صخور الشاطئ الغارقة في الأسرار

و الرمال الذهبية التي تفقد بريقها مع الغروب كل يوم ..

فتخلع رداء التصنع عنها بالبهجة، و ترتدي ثوب القنوط مع متسولي الفرح في الليالي الظلماء ..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تتلاطم الأمواج أمام ناظري و في الصدر مثلها من تلاطم أنواع العذاب ..

مرارة الغياب تسقيني علقم الوحشة بكؤوس من حنين ..

ثم تنتهي فجأة الرحلة بحلول موعد الانطلاق ..

و هنا أكتب اسمي على الزبد حتى يخلد الذكرى بطعم الملح الأجاج ..

مع الرذاذ المتطاير في الفضاء دون رجعة ..

ليحمل الألم حيث حل و ارتحل ..

و ينقضي الاسم بذكراه فلا يدرك معناه سواي ..

حين أصير كتلة من لا شيء تمنت يوما ما أن تعيش بما ليس لها فيه حق ..

فعادت للأصل في العدم و تلاشت كأن لم تكن قط ..

و أكتب اسمك على روحي ثم أخفيك بالجوارح عن العيون ..

فلا يتألم بذكراك سواي .. و لا يدرك حياتك في داخلي إلاي ..

و لا تموت لحظاتي الغالية معك مهما ماتت الساعات و الأيام و مرت السنين ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




اشتقت لكل شيء .. من المخطئ لا أدري ..

ربما لا أحد .. كل ما في الأمر أننا نستقبل النوائب بصمود التضحية ..

و نحن نظن أنفسنا نحسن صنعا .. بينما نكتوي بنيران الجراح فلا تفارقنا أبدا ..

النسيان .. اغتيال للذات .. فإن شئت أن أنساك نسيت نفسي معك ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
و ظنوا أنني أمضيت فترة نقاهة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
m a g i c s i t e :: .. المنتديات الثقافيه والأدبيه .. :: منتدي الخواطر-
انتقل الى: